الأمير نايف بن عبدالعزيز يثمن جهود وزارة البترول والثروة المعدنية

التاريخ: 01/11/1431

وجه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، شكره لمعالي وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي والعاملين في الوزارة، إثر اطلاع سموه على التقرير الفني والمالي والإحصائي لأنشطة حاملي الرخص التعدينية للعام المالي 1430/1431ه، الذي رفعه معالي وزير البترول والثروة المعدنية، لسموه مرفقاً بملخص للانجازات التعدينية والبيانات المستلمة من حاملي الرخص التعدينية إضافة إلى المعلومات التي جمعها فنيي وكالة الوزارة للثروة المعدنية.

وأعرب سموه عن تقديره لمعاليه، وللقائمين على منجزات التقرير متمنياً سموه الكريم لوطننا الغالي المزيد من النجاح والتطور في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين "حفظهم الله" .
وقُدر التقرير إيرادات الشركات العاملة بقطاع التعدين التي تعتمد صناعتها بشكل رئيسي على الخامات المعدنية المستخرجة من أراضي المملكة بما يقارب 1ر15 مليار ريال سعودي نتيجة استغلال ما يزيد عن (344) مليون طن من الخامـات المعدنية المحلية، وبلغت أرباحها ما يزيد عن 82ر5 مليار ريال سعودي .
وتضمن التقرير الفني والمالي والإحصائي لأنشطة حاملي الرخص التعدينية للعام المالي 1430/1431ه تطور قطاع الثروة المعدنية الذي يسير ولله الحمد في الاتجاه المأمول.
وبين أن الاستثمار في مجال استخراج وتصنيع الثروات المعدنية أصبح رافداً من روافد الدخل الوطني، ومورداً مالياً هاماً للمستثمرين وأن كثيراً من الخامات المستوردة قد تم إحلالها بمواد خام محلية، وأصبح هناك اكتفاء ذاتي في عدد كبير من خامات مواد البناء، مما يجسد الجهد السخي والدعم الذي قدمته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز .

وأوضح التقرير أنه تم حتى نهاية عام 2009م إصدار (26) رخصة محجر مواد خام لإستغلال خامات الإسمنت و (14) رخصة تعدين لاستغلال الذهب والفضة والنحاس والزنك والحديد والفوسفات والبريدوت والبوكسايت و (99) رخصة منجم صغير ومحجر مواد خام لاستغلال خامات الملح والصلصال والرمل الزجاجي والبارايت والفلدسبار والبازلت والحجر الجيري والرخام والحديد والدلومايت الجيري والجبس والطين والحجر الرملي والجابرو والبوزلان والحديد منخفض النسبة، و(1232) رخصة محجر مواد بناء لاستغلال أحجار الزينة مثل كتل الجرانيت والرخام ومواد الكسارات ومواد البناء الأخرى.
وأشار التقرير إلى إصدار الوزارة (203) رخص كشف واستطلاع لعدد (204) شركات تعدين سعودية وأجنبية للكشف والاستطلاع عن خامات الذهب والمعادن الفلزية والصناعية في جميع مناطق المملكة, حيث بلغ إجمالي مساحات المواقع التعدينية الممنوحة للمستثمرين مايزيد عن (71) ألف كيلو متر مربع.
كما ابرز التقرير أنشطة حاملي الرخص التعدينية وماتحقق من نمو مطرد خلال عام 2009مما انعكس بشكل جيد على استغلال الثروات المعدنية التي تزخر بها بلادنا الغالية، ومن استقراء بيانات التقرير فإن مجموع كميات خامات الثروات المعدنيـة التي تم استغلالها من هذه الأنشطة ما يزيد عن (344) مليون طن استغلت في إنتاج ما يزيد عن (36) مليون طن من الإسمنت و(2) مليون طن من الجبس و(35) مليون متر مربع من السيراميك و8ر2 مليون قطعة من الأدوات الصحية و 6ر1 مليون طن من الملح وما يزيد عن 8ر4 ألف كيلو جرام من الذهب وما يزيد عن 5ر8 ألف كيلو جرام من الفضة وما يزيد عن (284) مليون طن من أحجار الزينة ومواد البناء الأخرى .


المصدر: وكالة الانباء السعودية​