وزارة البترول توفر الغاز لمجمع شركة حديد الراجحي الذي سيتكلف انشاؤه 15 مليار ريال

التاريخ: 14/05/1432

كما يشمل المشروع الذي يقام في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وفقا لبيان وزارة البترول والثروة المعدنية إنتاج مواد حديدية جديدة لأول مرة في المملكة من خلال:

- مجمع الدرفلة على الساخن بطاقة إنتاجية تبلغ مليون طن في السنة لإنتاج بلاطات أو مقاطع الحديد المتوسطة والثقيلة Jumbo, Super heavy and Heavy/Medium Sections التي تدخل في العديد من الصناعات مثل عوارض ومقاطع الجسور والمباني والإنشاءات مسبقة الهندسة والهياكل الحديدية ومقاطع السكة الحديدية وهياكل الشاحنات والمقطورات المختلفة.
-مصنع جديد مستقل بطاقة إنتاجية تبلغ 200 ألف طن في السنة لإنتاج الأنابيب غير الملحومة Seamless Pipe ذات أقطار خارجية تتراوح بين (2,5-7) بوصة باستخدام كامل كمية الكتل والقضبان المستديرة ذات الأقطار الصغيرة التي سينتجها المشروع والتي الأنابيب الغير ملحومة في العديد من الصناعات والتطبيقات مثل أنابيب نقل الغاز والسوائل وأنابيب حفر الآبار وأنابيب المراجل والمبادلات الحرارية والهياكل الحديدية المختلفة وأغلفة كراسي التحميل Bearing Casing والعدد والآلات المختلفة.
-مصنع مستقل جديد لإنتاج المحامل كراسي التحميل Industrial Bearings للاستخدامات الصناعية مطابقة لأفضل للمواصفات العالمية بطاقة إنتاجية تبلغ 50 ألف طن في السنة باستخدام الكمية اللازمة من قوالب وكتل الصلب الخاص والمقاوم للصدأ التي سينتجها المشروع والتي في العديد من الصناعات مثل ضواغط الهواء ومضخات السوائل والمحركات الكهربائية والمعدات الصناعية وأسطوانات سيور نقل المواد وغيرها من المنتجات التي تحتاج إلى تثبيت وحمل محور الدوران.
وأشار البيان الى أن المشروع سيخدم الاستهلاك المحلي من خلال توسعة خطوط إنتاج قضبان التسليح التابع لشركة حديد الراجحي في مدينة جدة لإنتاج مليون طن في السنة من قضبان التسليح وإنشاء مصنع المقاطع الخفيفة Light Section Mill بطاقة إنتاجية تبلغ 400 ألف طن في السنة ضمن مشروع الشركة المقام في مدينة جدة حيث تدخل المقاطع الخفيفة في العديد من الصناعات والتطبيقات من بينها المباني مسبقة الهندسة وأبراج الاتصالات وأبراج نقل الطاقة الكهربائية والهياكل والأبواب والمشغولات والأسوار الحديدية وقطع الآلات والمعدات.
كما يشمل المشروع الذي ستقوم بتأسيسه وتمويله شركة حديد الراجحي بناء وتشغيل معهد متخصص للتدريب التقني مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بقيمة 200 مليون ريال سعودي لتطوير الكوادر الوطنية وتزويدها بالمهارات المطلوبة لتشغيل وإدارة قطاع الصناعات التحويلية المعدنية التي تعتمد على منتجات المشروع وغيرها من المنتجات فيما سيتم بإذن الله تجهيز المعهد بأحدث وأفضل الأجهزة والمعدات والآلات والمواد التدريبية بالتعاون مع خبرات دولية متخصصة في هذا المجال لتقديم أفضل الخدمات لصناعة تحويلية مستدامة ليكون برنامج التدريب في المعهد من أفضل وأحدث ما توصلت إليه الصناعة التعدينية وذلك بهدف تأهيل وتوفير الأيدي العاملة السعودية الماهرة لسد حاجة مختلف الصناعات التحويلية المعدنية.
وستوفر أرامكو السعودية الغاز للمشروع في حين ستوفر الشركة السعودية للكهرباء الطاقة الكهربائية اللازمة للمجمع.
ونوه بيان وزارة البترول والثروة المعدنية بأن المشروع الذي سيدخل الإنتاج خلال الربع الأول من عام2016 م سيسهم في توفير نحو 1500 وظيفة مباشرة ويتوقع أن يوفر 3000 وظيفة غير مباشرة فيما سيسهم بمشيئة الله في زيادة القيمة المضافة من خلال توفير العديد من المنتجات الجديدة وتوفير فرص لقيام صناعات تحويلية جديدة معتمدة على منتجات المشروع.


المصدر: وكالة الانباء السعودية​